إسرائيل / الأراضي الفلسطينية

مع طرح إعلان المناقصات لبناء مساكن جديدة، تذكّر فرنسا بإدانتها لقرار توسيع مستعمرة مسكيوت في شمال وادي الأردن في الضفة الغربية المحتلة.

إن هذا القرار يتناقض مع التعهدات التي التزمت بها إسرائيل وخاصة مع خريطة الطريق، فبناء المستوطنات يمثل واحدا من العوائق الأساسية أمام السلام.

تناشد فرنسا، كما بقية المجتمع الدولي، السلطات الإسرائيلية من أجل التجميد الكامل والفوري لأي نشاط استيطاني وللإمتناع عن أي عمل من جانب واحد يؤثر على الوضع النهائي للأراضي الفلسطينية.

publié le 23/06/2009

haut de la page