استقالة رئيس الوزراء الفلسطيني، السيد سلام فياض (7 مارس/آذار 2009) تصريح صادر عن وزير الشؤون الخارجية والأوروبية، السيد برنار كوشنير

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني، السيد سلام فياض، منذ قليل، استقالته من أجل فتح الطريق أمام تشكيل حكومة توافق وطني.

إنني احيي هذا القرار، الذي هو ثمار حوار تم إجراءه بين مختلف الفصائل الفلسطينية. وإنني أجدد استعداد فرنسا للعمل مع هذه الحكومة الفلسطينية. إن مواقف وأفعال هذه الحكومة يتعين أن تعكس مبادئ عملية السلام وأن تسمح بالتوصل إلى إنشاء دولة فلسطينية مستقلة وذات سيادة وقابلة للعيش وديمقراطية وتعيش في سلام جنباً إلى جنب مع إسرائيل.

إنني أحرص على الثناء على السيد سلام فياض، الذي كان رئيساً كبيراً للوزراء ورجل ذو قناعات والتزامات. نحن نأمل بحرارة أن يتم إنشاء هذه الدولة الفلسطينية سريعاً، وأن يتجسد ذلك الأمر سريعاً عبر التنمية الاقتصادية والاجتماعية. إنني مقتنع أن السيد سلام فياض سيلعب دوراً رئيسياُ في إنشاء هذه الدولة.

إن فرنسا تحيي جهود السلطات المصرية وانخراطها المبني على العزم من أجل التوصل إلى هذه المصالحة.

publié le 23/06/2009

haut de la page