توقيع اتفاقية مساعدة للميزانية العامة للسلطة الفلسطينية بمبلغ 23 مليون يورو

قام رئيس وزراء السلطة الفلسطينية سلام فياض وقنصل فرنسا العام في القدس فريديريك دزانيو يوم الاثنين 21 حزيران في رام الله بتوقيع اتفاقية مساعدة للميزانية العامة للسلطة الفلسطينية والتي تنص على مساهمة فرنسا بمبلغ 23 مليون يورو للميزانية العامة للسلطة الفلسطينية لعام 2010.

JPEG

وتأتي هذه المساهمة تنفيذاً لوثيقة إطار الشراكة بين فرنسا والسلطة الفلسطينية التي تم توقيعها في باريس في كانون الأول 2009 من قبل الوزير الفرنسي للشؤون الخارجية والأوروبية برنارد كوشنير ووزير الشؤون الخارجية الفلسطيني رياض المالكي والتي تتضمن مساعدة كلية من فرنسا للأراضي الفلسطينية بمبلغ 68 مليون يورو سنوياً لمدة ثلاثة أعوام أي ما يعادل حوالي 200 مليون يورو مخصصة بشكل أولي لدعم قطاع المياه ودعم البنية التحتية المدنية وتنمية البلديات ودعم القطاع الخاص وقطاع الصحة.

وتجسد هذه المساهمة دعم فرنسا لتقوية مؤسسات الدولة الفلسطينية تكميلاَ لمؤتمر باريس للدولة الفلسطينية الذي انعقد في كانون الأول 2007 وطبقاَ لخطة الإصلاح والتنمية الفلسطينية وبرنامج الحكومة الثالثة عشر للسلطة الفلسطينية "إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة".

JPEG

وشدد القنصل العام خلال مراسيم التوقيع على أن فرنسا قد رغبت هذا العام بتخصيص جزء من مساهمتها لبرامج في القدس الشرقية بمبلغ 3,5 مليون يورو كما خصصت في عام 2009 مبلغ 5 مليون يورو لبرامج إعادة أعمار في غزة عقب مؤتمر شرم الشيخ.

publié le 21/06/2010

haut de la page