زيارة السناتور ميشيل شاراس للأراضي الفلسطينية

قام السناتور ميشيل شاراس، المقرر الخاص لشؤون قروض و مساعدات التنمية الدولية، بزيارة الأراضي الفلسطينية من 12 إلى 16 سبتمبر قي إطار عملية تقييم برلمانية.
قابل ميشيل شاراس خلال زيارته جميع الطواقم المسؤولة عن منح المساعدات الفرنسية، كما قام بتقييم سبل إدارة المنح في قسم التعاون و الثقافة و في مجمل المراكز الثقافية الفرنسية و في فرع الوكالة الفرنسية للتنمية و في البعثة الاقتصادية.
و كانت زيارته أيضاً فرصة للإجتماع مع جميع شركاء القنصلية العامة. فبعد زيارة الممتلكات الفرنسية الوطنية في القدس و أهمها قبور السلاطين و كنيسة "سانت آن" و كنيسة "أبانا الذي"، شارك السناتور شاراس بحفل إفطار في منزل القنصل العام حضره عدة شخصيات فلسطينية سياسية و ثقافية.
و في رام الله، إلتقى ميشيل شاراس برئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض، و وزير الاقتصاد باسم خوري و وزير الأشغال العامة محمد إشتية، كما قام السناتور بزيارة كلية الحقوق و الإدارة العامة في جامعة بيرزيت، و التي تُعد أهم مشاريع التعاون الفرنسية الفلسطينية المشتركة، والمركز الثقافي الفرنسي الألماني في رام الله.
بعد ذلك، توجه السناتور إلى مستشفى المقاصد في القدس و الذي يتلقى حالياً مساعدات من القنصلية الفرنسية و إلى المدرسة الفرنسية. ثم التقى ميشيل شاراس بممثلين عن مانحين آخرين وخصوصا من المفوضية الأوروبية و من صندوق النقد الدولي.

للإطلاع على استعراض الصحافة لهذا الحدث:

PDF - 1.7 ميغابايت
زيارة السناتور ميشيل شاراس للأراضي الفلسطينية

publié le 30/09/2009

haut de la page