زيارة برنار كوشنير

بمناسبة زيارته للمنطقة، عقد وزير الشؤون الخارجية والأوروبية برنار كوشنير اجتماعاً مع الرئيس محمود عباس يوم 17 تشرين الثاني في عمان حيث كرر صداقة ودعم فرنسا الكامل لسيادته وشجعه على لاستمرار باتجاه السلام.

وذكر اليوم التالي في مقابلة هاتفية مع رئيس الوزراء سلام فياض دعم فرنسا للجهود الذي تبذله حكومته لبناء أسس ومؤسسات الدولة الفلسطينية المستقبلية.

وعلاوة على ذلك، وقع الوزير، يوم الأربعاء 18 تشرين الثاني في القنصلية الفرنسية العامة في القدس، اتفاقية تمويل إعادة تأهيل مستشفى القدس في مدينة غزة مع نائب رئيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني عبد الله صبري ومدير وكالة التنمية الفرنسية هارفيه كونان.

وتنص هذه الاتفاقية منحاً من 2 مليون يورو من وزارة الشؤون الخارجية والأوروبية من خلال وكالة التنمية الفرنسية لإعادة تأهيل مستشفى القدس الواقع في مجمع "النور" الذي يديره الهلال الأحمر الفلسطيني وكان قد تضرر بشدة مبنيان منه خلال القصف الذي قام به الجيش الإسرائيلي يوم 15 يناير الماضي.

وكانت فرنسا قد تعهدت بالمساهمة في إعادة تأهيل مستشفى القدس قي إطار مؤتمر شرم الشيخ لدعم الاقتصاد الفلسطيني وإعادة إعمار غزة الذي عقد يوم 2 مارس 2009 برعاية الرئيس نيكولا ساركوزي المشتركة.

وفي الخطاب الذي ألقاه الوزير بمناسبة توقيع الاتفاقية، كرر دعم فرنسا وتضامنها مع الشعب في غزة الذي يستهدفه المشروع. فذكر مطالبة فرنسا بإعادة فتح جميع المعابر بشكل دائم للسماح لإعادة إعمار قطاع غزة.

وقام الوزير بمؤتمر صحافي عقب التوقيع.

للإطلاع على خظاب الوزير:

PDF - 65.4 كيلوبايت
خظاب الوزير

publié le 19/11/2009

haut de la page