زيارة سلام فياض إلى باريس

توجه رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض إلى باريس يوم 26 كانون الثاني حيث تم إستقباله من قبل رئيس الوزراء الفرنسي فرنسوا فييون الذي شدد على الدعم السياسي والمالي الفرنسي لتقوية السلطة الفلسطينية من خلال دعم يصل إلى 68 مليون يورو لكل عام لفترة 2008-2010 ومن خلال عدة مشاريع مثل المنطقة الصناعية في بيت لحم.

وكذلك ذكّر فرانسوا فييون بأن لا بديل عن إعادة الإطلاق طارئة للمفاوضات من أجل خلق الدولة الفلسطينية وأكد أن فرنسا مستعدة للإشتراك في خلقها مكملتاً للجهود الأمريكية والتي تشجعها فرنسا.
JPEG
وبدعوة من الوزير برنار كوشنير، اشترك سلام فياض بعشاء عمل لمتابعة مؤتمر باريس للدولة الفلسطينية إلى جانب وزير خارجية النرويج يوناس غاهر شتيريه والممثل الأعلى للإتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية كاترين أشتون والممثل الخاص للرباعية الدولية طوني بلير ووزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط.
JPEG
وأشاد المشاركون بالإصلاحات التي أنجزتها السلطة الفلسطينية وأعادوا تأكيدهم على دعم برنامج "إنهاء الإحتلال وإقامة الدولة" الذي طرحه سلام فياض وشددوا على أهمية مواصلة دعم السلطة الفلسطينية في عام 2010.

publié le 12/02/2010

haut de la page