زيارة محمود عباس إلى باريس

JPEG

قام رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية بزيارة عمل إلى باريس يومي 21 و22 شباط 2010 حيث التقى الرئيس برئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ووزير الخارجية.
خلال هذه الزيارة، أكدت باريس للرئيس محمود عباس دعمها وتشجييعها لمواصلة الجهود السلمية. وتم دراسة السُبل الكفيلة بإعادة إطلاق المفاوضات من أجل إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة، متطورة، مستقلة وديمقراطية إلى جانب دولة إسرائيلية تعيش داخل حدود آمنة معترف بها وفق القرارات الدولية التابعة لمجلس الأمن الدولي ومبادرة السلام العربية.
زيارة الرئيس عباس تطرقت أيضاً إلى المؤتمر الدولي للدول المانحة لإقامة الدولة الفلسطينية والمصالحة الوطنية الفلسطينية والوضع الإنساني في غزة والتطورات السياسية في المنطقة.
وقد شكلت هذه الزيارة فرصةً لمناقشة التعاون الثنائي الممتاز القائم بين الجانبين والذي نجم عنه توقيع وثيقة إطار الشراكة بين فرنسا والأراضي الفلسطينية وذلك نهاية العام الماضي. وكان هناك أيضاً إهتمام خاص بمنطقة بيت لحم الصناعية وبمستشفى القدس.

متى ستقوم الدولة الفلسطينية؟" مقالة رأي مشتركة لبرنار كوشنير و ميغيل أنخيل موراتينوس"

publié le 18/03/2010

haut de la page