وكالة التنمية الفرنسية تدعم تنمية البلديات في الأراضي الفلسطينية

في إطار التحضير للبرنامج الفلسطيني الجديد لتطوير البلديات، قامت الوكالة الفرنسية للتنمية يوم 6 تشرين الأول أكتوبر بالمشاركة في حفل توقيع مذكرة تفاهم بين السلطة الفلسطينية (تمثلها وزارة المالية ووزارة التخطيط ووزارة الحكم المحلي وصندوق تطوير وإقراض البلديات MDLF) وشركائها الماليين الدوليين (البنك الدولي ووكالات التنمية الألمانية والدنماركية والسويدية).

وتهدف هذه الاتفاقية إلى تسهيل تطبيق برامج الاستثمار المعدة من قبل حوالي 132 بلدية في الأراضي الفلسطينية: إعادة تأهيل الخدمات الأساسية والبنية التحتية والمعدات البلدية (المياه، الكهرباء، الطرق المعبدة، إدارة المهملات). أما عن حجم المشاريع الممولة لكل بلدية فهو لا يعتمد فقط على عدد السكان بل مقترن أيضاً بمعايير تتعلق بكفاءة إدارة طواقم البلدية.

أحد أهداف برنامج تطوير البلديات، بالإضافة إلى ترشيد قطاع الحكم المحلي في فلسطين، هو تعزيز المركزية في هذا النظام الإداري المتجزئ من خلال إعادة إعطاء السلطة الفلسطينية القدرة على التحكم الكامل بكميات الأموال الموزعة على مختلف البلديات.

يُذكر أن وكالة التنمية الفرنسية قد قامت في نهاية أيلول سبتمبر الماضي بصرف مبلغ 3.2 مليون يورو في برنامج تطوير البلديات لتصل نسبة مساهمتها إلى %12 لعام 2010. ومن أجل الوصول لتعريف أفضل لوسائل التعاون بين مختلف المبادرات المتعلقة بالحكم المحلي (التعاون اللامركزي، مشاريع الصرف الصحي والمياه، مشاريع المؤسسات الغير حكومية) ومن أجل زيادة فعالية الأثر على السكان المحليين، ستقوم الوكالة الفرنسية بتركيز دعمها على بعض البلديات الإستراتيجية (بيت لحم، أريحا، رام الله، ...) حيث تمول الوكالة، أو تنوي أن تمول، مشاريع لتهيئة الهيكلية وحيث هنالك أيضاً مخططات لمشاريع تعاونية لامركزية.

publié le 06/11/2009

haut de la page