منظمة غير حكومية فلسطينية تحصل على جائزة الجمهورية الفرنسية لحقوق الإنسان لعام 2009

منحت اللجنة الاستشارية الوطنية الفرنسية لحقوق الإنسان جائزة الجمهورية الفرنسية لحقوق الإنسان لعام 2009 لشبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية.

فهذه المنظمة الفلسطينية من الفائزين الخمسة بالجائزة إلى جانب منظمات غير حكومية من نيبال والأرجنتين وقرغيزستان وروسيا.

واختيرت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية لمشروعها "الحملة الوطنية للدفاع عن الحريات العامة واستعادة الوحدة الوطنية" الذي يسعى لإعادة الوحدة الوطنية من خلال توسيع مساحة التعبير للمجتمع المدني لكي تصبح لاعبا رئيسيا في عملية التطور الديمقراطي.

تقيم سنويا جائزة الجمهورية الفرنسية لحقوق الإنسان "الحرية والمساواة والإخاء" أعمالاً ميدانية ومشاريع تعمل على حماية الحقوق الإنسان ودعمها الفعال في روح الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والمؤتمر العالمي لحقوق الإنسان دون تمييز بموجب الجنسية أو الحدود.

فكافأ هذا العام الجائزة مشاريع تعمل على حرية التعبير وحماية أطفال الشوارع.

وسيقوم وزير الشؤون الخارجية والأوروبية برنار كوشنير بتسليم الفائزين الجائزة في باريس يوم 10 كانون الأول 2009 بمناسبة الذكرى السنوية الحادية والستون للإعلان العالمي لحقوق الإنسان. كما سيتم منح كل من الفائزين تبرعاً من 15000 يورو.

وشبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية التي أنشئت في أيلول 1993 بعد توقيع اتفاقات أسلو، هي قاعدة تضمن 132 من المنظمات الأعضاء في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة وتهدف إلى دعم وتعزيز وتقوية المجتمع المدني الفلسطيني على أساس مبادئ الديموقراطية والعدالة الاجتماعية والتنمية المستدامة.

publié le 30/11/2009

haut de la page