أعضاء من مجلس الشيوخ الفرنسي في زيارة للأراضي الفلسطينية

زار الأراضي الفلسطينية، في الفترة ما بين 3 و 7 آذار / مارس 2014، وفد من مجموعة الصداقة الفرنسية الفلسطينية التابعة لمجلس الشيوخ الفرنسي، والذي ضمّ كلاً من رئيسها ، السيد جيلبرت روجير، والوزيرة السابقة السيدة ميشيل دوميسين، ونائبة رئيس لجنة القانون، السيدة أستير بنباسا.

بدأت زيارة أعضاء مجلس الشيوخ بتقديم عام حول الوضع في الأراضي الفلسطينية، قام به مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة، وبعد ذلك أجروا زيارات ميدانية ومقابلات سياسية ولقاءات مع شخصيات عدّة. فالتقى الوفد، برفقة القنصل الفرنسي العام في القدس، رئيس الوزراء في السلطة الفلسطينية، رامي الحمد الله، وتطرّقوا إلى عملية السلام والوضع الاقتصادي في الأراضي الفلسطينية.

JPEG
لقاء السيد روجر مع السيد رئيس الوزراء

وبعد ذلك، اجتمع أعضاء مجلس الشيوخ، حول مأدبة غداء، مع أعضاء من المجلس التشريعي الفلسطيني، ثم التقوا بربيحة ذياب، وزيرة شؤون المرأة، و صبري صيدم، مستشار الرئيس عباس، وعبد الله عبد الله، مدير اللجنة السياسية في المجلس التشريعي الفلسطيني، وجبريل رجوب، رئيس اللجنة الأولومبية الفلسطينية، ومحمود شتيّة، مفاوض سابق ومدير المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار (بيكدار). والتقوا أيضا بفدوى البرغوثي، زوجة مروان البرغوثي، وقدورة فارس، رئيس نادي الأسرى، وتطرقوا إلى قضية الأسرى الفلسطينيين.

JPEG
الوفد في زيارة لنادي الأسرى

وعلاوة على المقابلات الرسمية، التقى وفد مجلس الشيوخ بمجموعة واسعة من المحاورين، والتقوا حول مأدبات عشاء مع وزير الثقافة ورئيس جامعة القدس ومع شخصيات فرانكوفونية في القدس ومع رجال أعمال فلسطينيين، كما التقوا حول مأدبة غداء مع شخصيات دينية مسيحية.

وفي النهاية، أجرى الوفد مقابلة مع مسؤولين إنسانيين ومقابلة مع جزء من الجالية الفرنسية في الضفة الغربية الذين تحدثوا عن صعوبات حياتهم اليومية.

كما أتاحت الزيارات الميدانية لوفد مجلس الشيوخ ، التعرف على عقبات التواصل الجغرافي حول مدينة القدس وعلى القضايا المتعلقة بالاستيطان وبهدم المساكن التقليدية الفلسطينية في جبال جنوب الخليل.

وأخيرا، تعرّف الوفد على مشاريع التنمية والتعاون، وذلك من خلال زيارة مدينة روابي، ومشروع مستودعات الأدوية المركزية في نابلس، وهو مشروع في غاية الأهمية تنفذه الوكالة الفرنسية للتنمية، والمركز الثقافي الاجتماعي في الرام، الذي يعدّ ثمرة التعاون اللامركزي مع مدينة بوندي.

JPEG
زيارة الوفد لبلدية الرام برفقة القنصل الفرنسي العام في القدس

JPEG
عضوة مجلس الشيوخ السيدة ميشيل دوميسيني تستلم جائزة من رئيس بلدية الرام

JPEG

publié le 27/03/2014

haut de la page