أول احتفال لليوم الوطني الفرنسي 14 تموز

أقيم أول حفل لليوم الوطني الفرنسي 14 تموز من قبل القنصل العام في تاريخ 8 تموز 2013 في الصرح الوطني الفرنسي سانت آن في قلب البلدة القديمة.

JPEG

واستقبل في هذه المناسبة القنصل العام وزوجته شركاء فلسطينيين منهم محافظ القدس عدنان الحسيني ووزير المياه شداد عتيلي ووزيرة السياحة رولا مياعية وزير الاقتصاد جواد ناجي، وزير الاتصالات صفاء نصر الدين، وزير المالية شكري بشارة ، وزير الصحة جواد عوض، رئيسة بلدية بيت لحم فيرا بابون وأريحا محمد جلايطة ونائبه جودى إسعيد ورجال أعمال فلسطينيين و بطاركة لاتين واورثدكس مدينة القدس وشخصيات وفنانين وممثلين عن المجتمع المدني الفلسطيني من الاراضي الفلسطينية.

JPEG

JPEG

ذكّر القنصل العام وجود فرنسا المتجذر في المدينة واستمرارها، والالتزام الفرنسي للحث على الحوار والسلام بين الفلسطينيين والاسرائيليين وهي القيم الفرنسية العزيزة لفرنسا.

وذكر التزام فرنسا في الضفة الغربية في عدة مجالات وخاصة المياه بالتعاون مع دول اوروبية اخرى التي تأمل ان تصبح القدس عاصمة لدولتين في يوم من الايام.

وحيى أيضا وجود مواطنيه الفرنسيين في هذه الاراضي لمساهمتم في تمثيل القيم الفرنسية في الاراضي الفلسطينية.

JPEG

وأحيت الفقرة الثانية حفل رسمي تقليد الدكتور شداد عتيلي وسام فارس في جوقة الشرف الوطني تكريما لمسيرته المهنية ومساهمته في دمقرطة توافر المياه في الضفة الغربية. الامر الذي استلزم مسؤولية شاقة ومشاريع ممولة من فرنسا في هذا القطاع (100 مليون يورو).

JPEG

سيقام حفلين آخرين في حدائق القنصلية العامة في 14 تموز وفي المركز الفرنسي الجديد في غزة في 15 تموز.

وختم القنصل العام بكلمة القاها باللغة العربية للتعبير عن شكره لضيوفه وشركائه وامتنانه لأبرع سنوات قضاها بجانبهم كقنصل عام فرنسي في القدس.

JPEG

publié le 11/07/2013

haut de la page