احتفاليّات العيد الوطني في القدس

كما في كلّ عام، يتم تنظيم احتفاليّات الرابع عشر من تموز في القدس من خلال فعاليّتين رئيسيّتين.

JPEG

لقد بدأت الاحتفاليّات مساء الرابع عشر من تموز/ يوليو في حديقة القنصليّة العامّة في القدس. حيث استقبل القنصل العام، السيّد هيرفي ماجرو، وزوجته، في مكان إقامتهما، العديد من الفرنسيين المقيمين في القدس، وممثلين عن المجتمع المدني الإسرائيلي، وحاخمات، وشخصيّات دينيّة مسيحيّة وممثلين عن المجتمع الدبلوماسي والدولي في القدس.

JPEG

JPEG

وفي جوّ تخلّله الودّ والموسيقى، وبحضور المئات من المدعوّين، كانت قيم الحريّة والمساواة والأخوّة حاضرة في احتفالات الرابع عشر من تموز.

JPEG

JPEG

JPEG

ووفقا للتقليد المتّبع، تم تكرار الاحتفال مساء الثاني والعشرين من تموز في قلب البلدة القديمة في القدس، في حديقة الصرح الوطني الفرنسي سانت آن. حيث بدأت الأمسية بإحياء قدّاس قنصليّ على شرف الجمهوريّة الفرنسيّة. وتلى ذلك حفل استقبال في حديقة الصرح الفرنسي ضمّ المئات من المدعوّين، من بينهم الشخصيّات الدينيّة الرئيسيّة في القدس، وممثلين عن الجسم الدبلوماسي والعديد من الشخصيّات السياسيّة وشخصيّات من المجتمع المدني الفلسطيني.

وفي كلا المناسبتين، ذكّر القنصل العام مجددا بالدور التاريخي لفرنسا في المنطقة، مع التأكيد على عزم الحكومة الفرنسيّة مواصلة جهودها في سبيل تحقيق السلام الضامن للعيش المشترك بين الدولتين – دولة إسرائيل ودولة فلسطينيّة مستقبليّة – تعيشان جنبا إلى جنب في أمن وسلام. وذكّر بتمسّك فرنسا الثابت بهذا الهدف.

JPEG

JPEG

كما ذكّر القنصل العام بالمبادرة الفرنسيّة التي حملها وزير الشؤون الخارجيّة الفرنسيّ، السيّد لوران فابيوس، من أجل توسيع نطاق المسؤوليّة الدوليّة لمواكبة الإسرائليين والفلسطينيين في مسار السلام، مع مجموعة مكوّنة من الدول المعنيّة جدا بهذه القضيّة. كما أكدّ أيضا على ضرورة أن يتم تحديد المعايير في الفترة القادمة ضمن قرار توافقي في مجلس الأمن التابع للأمم المتّحدة.

وفي الختام، حيّا السيّد هيرفي ماجرو الدور الذي تلعبه الجهات الفرنسيّة المختلفة في القدس وفي الأراضي الفلسطينيّة، وجميع شركاء القنصليّة العامّة الذين يساهمون في نشر القيم الفرنسيّة. كما أشاد بالدور الثمين الذي تقوم به الأطياف الدينيّة في القدس وفي الأراضي الفلسطينيّة في سبيل دعم قيم التشارك والسلام في المنطقة.

JPEG

JPEG

publié le 02/11/2015

haut de la page