الاستيطان ـ تصريح السيد جان مارك إيرولت (07.02.2017)

أدين اعتماد مجلس النواب الإسرائيلي قانونا مساء الأمس، يرمي إلى شرعنة آلاف المساكن المشيدة على أراض فلسطينية خاصة في الضفة الغربية. ويترتّب على هذا القانون تثبيت وجود عشرات المستوطنات والبؤر الاستيطانية من خلال توفير أساس قانوني لتطويرها في المستقبل.

وقد ذكّر القرار 2334 الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في 23 كانون الأول/ديسمبر 2016، بوضوح بأن الاستيطان، بجميع أوجهه، غير شرعي من منظور القانون الدولي.

ويمثّل هذا القانون انتهاكا إضافيا لحل الدولتين، الذي أشار 75 بلدا ومنظمة دولية في باريس، في 15 كانون الثاني/يناير، إلى أنه الحل الوحيد الكفيل بتحقيق السلام العادل والدائم في الشرق الأوسط.

كما من شأن هذا القانون أن يفاقم الاضطرابات في المنطقة.

وأدعو إسرائيل إلى احترام التزاماتها الدولية والعدول عن سنّ هذا القانون.

publié le 22/03/2017

haut de la page