الانتخابات الإسرائيليّة - تصريح لوران فابيوس (18 آذار/ مارس 2015)

تلقّت فرنسا نبأ فوز حزب الليكود في الانتخابات التشريعيّة الإسرائيليّة وتهنّىء بنيامين نيتنياهو. ستواصل فرنسا مع الإئتلاف الحكومي القادم حوارها الذي تجريه مع إسرئيل، لا سيّما حول القضايا الإقليميّة والأمن وتطوير العلاقة الثنائيّة.

وبشأن عمليّة السلام، لا يتمّ ضمان السلام والإزدهار في الشرق الأدنى، إلّا بإقامة دولة فلسطينيّة قابلة للحياة، وذات سيادة، وتعيش في أمن وسلام إلى جانب إسرائيل، ومن مصلحة إسرائيل أن تمضي في هذا المسار. وتنتظر فرنسا من الحكومة الجديدة أن تتحلّى بالمسؤوليّة، بهذا الخصوص، وأن تتّخذ الإجراءات اللازمة من أجل تمكين السلطة الفلسطينيّة من العمل بشكل طبيعيّ، وإنعاش المفاوضات في سبيل التوصّل إلى اتفاق سلام شامل ونهائيّ.

publié le 01/06/2015

haut de la page