النادي الفرانكفوني الفلسطيني النشرة الثانية

أقيمت الدورة الثانية للنادي الفرنكفوني الفلسطيني في 18 حزيران في المركز الثقافي الفرنسي الالماني في رام الله بحضور القنصل الفرنسي العام في القدس فردريك ديزانيو.

في هذه المناسبة قدّم جان بيير فيليو، دبلوماسي قديم، جامعي وخبير في الشرق الاوسط والاسلام السياسي، قدم دراساته عن الربيع العربي الذي أدرجه في سعي الشعوب العربية الطويل الأمد نحو الحرية. ووضع أيضا هذه الموجة الثورية في بعدها المتعلق بالقضية الفلسطينية التي تبقى مركزية في سياق ثورات الشعوب التونسية والمصرية والليبية والسورية.

JPEG

JPEG

وشارك في هذا النقاش كوادر وجامعيين وممثلي المجتمع المدني الفلسطيني من بينهم أنور أبو عيشة وزير الثقافة لدى السلطة الفلسطينية وهند خوري ممثلة فلسطين سابقة في فرنسا وماجد بامية دبلوماسي.

بمبادرة القنصلية الفرنسية العامة في القدس كانت قد أقيمت الدورة الاولى للنادي الفرنكفوني الفلسطيني في نيسان 2013. بمناسبة مجيئ مشاركين ناطقين باللغة الفرنسية إلى الأراضي الفلسطينية تنظم لقاءات تهف إلى جمع شخصيات فلسطينية بشكل منتظم ومن خلفيات مختلفة تشترك باللغة والقيم الفرنسية لإفصاح المجال للالتقاء والنقاش حول قضايا آنية

JPEG

publié le 21/06/2013

haut de la page