تصريحات رئيس الجمهورية أثناء استقباله رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس

استقبلت ظهر اليوم رئيس السلطة الفلسطينية، السيد محمود عباس.

JPEG

وأكدت له دعمنا الكامل لعملية المفاوضات الجارية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، بغية التوصل إلى سلام دائم يقوم على أساس الاعتراف المتبادل بالدولتين.

كما أكدت له مساعدتنا على الصعيد الاقتصادي، وعلى صعيد الميزانية. وسيتسنى لي، خلال زيارتي المقبلة لإسرائيل وللأراضي الفلسطينية في 18 و 19 تشرين الثاني/نوفمبر، تأكيد هذه المبادئ وكذلك الإجراءات الخاصة بهذا الدعم.


لقد تطرقنا أيضا إلى الوضع في المنطقة. وفيما يتعلق بسورية، نحن في مرحلة علينا أن نسعى فيها، وبحسن نية، إلى الانتهاء من مسألة الأسلحة الكيميائية، والسماح بوضعها تحت رقابة دولية، وتدميرها. هذا هو هدف المحادثات الجارية. علينا مواصلة الضغط، وإدانة استخدام الأسلحة الكيميائية، وإحالة المسؤولين على المحاكمة.

كما أننا ننتظر تقرير لجنة التفتيش التابعة للأمم المتحدة.

كل هذا من شأنه أن يسمح، إذا تحمل الجميع مسؤولياتهم، بالانتهاء من الأسلحة الكيميائية في سورية، وبإيجاد حل سياسي. ستواصل فرنسا ضغوطها، وأنا أكدت ذلك.

أريد أن أعرب مرة أخرى للسيد محمود عباس عن تقديرنا لكل ما قام به في المنطقة من أجل السماح بإيجاد تسوية لصراع دام فترة طويلة للغاية.

JPEG

JPEG

الرابط إلى التصريح المشترك لرئيس الجمهورية الفرنسي ورئيس السلطة الفلسطينية

publié le 23/09/2013

haut de la page