تصريح محلّي للاتحاد الاوروبي حول أعمال البناء في جدار الفصل في كريمزان

JPEG

تصريح محلّي للاتحاد الاوروبي حول أعمال البناء في جدار الفصل في كريمزان

تعبّر بعثات الاتّحاد الاوروبيّ في القدس ورام الله عن بالغ قلقها من استئناف أعمال البناء في جدار الفصل في وادي كريمزان.
وفي حال الانتهاء من بناء الجدار، سيعيق وصول ما يقارب 60 عائلة فلسطينيّة إلى أراضيهم الزراعيّة وسيكون له أثر بالغ على حياتهم اليوميّة.

وتذكّر بعثات الاتّحاد الأوروبيّ في القدس ورام الله بمعارضة الاتّحاد الأوروبيّ الشديدة لسياسة الاستيطان الإسرائيليّة والأعمال التي تنتهجها في هذا السياق كإقامة جدار فصل خلف حدود الـ 67، وعمليات الهدم، وعمليات المصادرة – من بينها مشاريع يموّلها الاتحاد الأوروبيّ – وعمليّات الإخلاء، والتهجير القسري بما في ذلك تهجير البدو – والبؤر غير الشرعيّة، وعنف المستوطنين وقيود الحركة والوصول، كما ذكر مؤخّرا في استنتاجات مجلس الشؤون الخارجيّة بتاريخ 18 كانون الثاني/ يناير 2016.

كما قام رؤساء البعثات في القدس ورام الله بزيارة موقع إقامة الجدار أكثر من مرّة، وجدّدوا، مرات عديدة، قلقهم فيما يخصّ مسار الجدار، مع التأكيد على أن جدار الفصل غير شرعي بنظر القانون الدوليّ حينما يتمّ بناؤه في أراضٍ محتلّة.

publié le 31/05/2016

haut de la page