حفل تخريج دورة اللغة الفرنسية لمنتسبي الأجهزة الأمنية

في 25 حزيران 2013 ترأس وزير الداخلية الفلسطيني سعيد ابو علي وقنصل فرنسا العام في القدس فردريك ديزانيو في رام الله حفل تخريج دورة اللغة الفرنسية لخمسين من أعضاء قوات الامن الفلسطينية (شرطة وحرس رئاسي وقوات امن وطنية ومخابرات عسكرية ودفاع مدني).

JPEG

توفر هذه الدروس منذ عامين في مقر الوزارة من قبل معلمة اللغة الفرنسية شارلوت روايي. إنّ هذا التعليم يموّل في إطار تعاوننا الثنائي تم تأسيسه في تشرين الأول 2011 من قبل مكتبنا المناطقي للأمن الداخلي في عمان. ويضاف إليه دورات تعليم في المركز الثقافي الفرنسي الالماني في رام الله. ويسمح أيضا لأعضاء من قوات الامن الفلسطينية بمتابعة دروس منظمة في فرنسا.

واستعرض في هذه المناسبة وزير الداخلية تعاوننا الثنائي في المجال الأمني الذي تكثّف منذ بداية عام 2011. وهكذا يتضمن برنامج 2013 عشرين دورة تدريبية (20 عام 2012 و15 عام 2011) في فرنسا والاراضي الفلسطينية والاردن. إنّ تعاوننا متنوع الآن إذ أنّه يمسّ كامل قطاع الأمن الفلسطيني بالتنسيق مع المهمة الاوروبية اليوبول كوبس التي تساهم فيها فرنسا.

وكما قال القنصل الفرنسي العام في كلمته فإنّ هذا الجهد يتوافق مع الأهمية التي توليها فرنسا لقطاع الأمن الفلسطيني، وهو عنصرا أساسيا في بناء مؤسسات الدولة.

publié le 04/07/2013

haut de la page