دخول القنصل العام الاحتفالي إلى كنيسة القيامة

JPEG

كما جرت العادة لقد قام قنصل فرنسا العام في القدس هيرفي ماجرو بزيارة رسمية يوم الثلاثاء 5 تشرين الثاني لكنيسة القيامة وبدخوله الرسمي في كنيسة سانت آن الصرح الوطني الفرنسي.

JPEG

JPEG

بهذا الشعار أعادت فرنسا تأكيد حمايتها للجاليات المسيحية اللاتين من أصل فرنسي ذلك منذ اتفاقيات عام 1535 التي أبرمها فرنسوا الأول وسليمان القانوني ومن ثمّ الإمبراطورية العثمانية ودولة إسرائيل. كما أنّ هذه الزيارة تعبر عن حرص فرنسا واهتمامها للأماكن المقدسة.

JPEG

قام بمرافقة القنصل العام من باب الخليل طائفة الفرنسيسكان المسيحية واستقبلته في كنيسة القيامة السلطات الدينية الثلاثة الأساسية الحارسة للكنيسة: اليونان الأرثدوكس والأرمن والفرنسيسكان حسب الوضع القائم منذ عام 1852 والذي حدد قوانين حقوق وواجبات الطقسية لكل جالية داخل الكنيسة. ورافقت حارسة الأرض المقدسة (الفرنسيسكان) القنصل العام إلى قبر المسيح.

JPEG

واصل موكب القنصل العام و كان يسبقه القواصون – تراث من العهد العثماني- طريقه في شوارع البلدة القديمة حتى كنيسة سانت آن حيث تم غناء قداس "تي ديوم" بشرف القنصل العام. في كلمته امام الجمهور اعاد القنصل العام التأكيد على التزام فرنسا الكامل تجاه مسيحيي الشرق وعزيمته في العمل مع فريق القنصلية العامة من أجل حماية الجاليات والمؤسسات المسيحية في الأرض المقدسة.

وفي ختام الحفل استقبل القنصل العام وزوجته ضيوفهم في بساتين الآباء البيض الشركاء مع فرنسا في إدارة وإحياء صرحنا الوطني.

JPEG

JPEG

JPEG

publié le 05/11/2013

haut de la page