زيارة السيد لوران فابيوس، وزير الشؤون الخارجية إلى القدس والاراضي الفلسطينية

JPEG


قام وزير الشؤون الخارجية السيد لوران فابيوس بزيارة إلى القدس والأراضي الفلسطينية. جاء الوزير ليعبّر عن مساندته للسلطة الفلسطينية في إطار استئناف مفاوضات السلام مع إسرائيل. قابل في هذه المناسبة رئيس وزراء السلطة الفلسطينية رامي حمد الله والرئيس محمود عباس، وتبادل الحديث مع ممثلين عن المجتمع المدني الفلسطيني خلال لقاءا في القنصلية الفرنسية العامة في القدس.

JPEG

في لقائه مع رئيس وزراء السلطة الفلسطينية رامي حمد الله أعاد التأكيد على التزام فرنسا إلى جانب السلطة الفلسطينية لدعمها في بناء مؤسسات فلسطينية فاعلة ودائمة.

JPEG

وقّع مع رئيس الوزراء اتفاقية دعم مالي يتم دفع بموجبها 9 مليون يورو في ميزانية السلطة الفلسطينية كدفعة اولى من المساعدة الفرنسية لعام 2013. ووقّع أيضا مع وزير التخطيط محمد ابو رمضان اتفاقية تمويل تدعم من خلالها الوكالة الفرنسية للتنمية مشروع مخطة معالجة النفايات الصلبة في غزة بمبلغ 10 مليون يورو، يضاف إليه دعم 5 مليون يورو من الاتحاد الاوروبي. وذكر بهذه لمناسبة وزير الخارجية أهمية الدعم التي تقدمه فرنسا لتأسيس البنى التحتية الأساسية التي يحتاج إليها الشعب الفلسطيني وخاصة في غزة.

JPEG

ثمّ استقبله رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بحضور نائب رئيس الوزراء زياد أبو عمو ومستشارين مقربين. وعبّر في هذه المناسبة عن دعم فرنسا للمفاوضات الجارية وقال أنّ المحادثات الفلسطينية الاسرائيلية هي السبيل الوحيد التي يمكن أن تتحقق من خلالها تطلعات الشعب الفلسطيني. وحيى شجاعة الرئيس عباس في تصميمه والتزامه طريق المفاوضات. و قال أنّ في الظروف المقلقة التي تمر بها المنطقة حاليا فإنّ السلطة الفلسطينية تتسم بالاستقرار وأنّ إذا تم ابرام اتفاق سلام يمكن أن يكون لذلك دورا إجابيا في تهدئة المنطقة بكاملها.

واخيرا أخبر وزير الشؤون الخارجية الرئيس محمود عباس عن زيارة رئيس الجمهورية إلى القدس والأراضي الفلسطينية قبل نهاية العام

JPEG

publié le 27/08/2013

haut de la page