زيارة مجموعة الصداقة فرنسا فلسطين من المجلس الوطني الفرنسي

قام وفد من مجموعة الصداقة فرنسا فلسطين من المجلس الوطني الفرنسي من 30 حزيران إلى 4 تموز في القدس والاراضي الفلسطينية. ترأسّ المجموعة النائب في منطقة الأيزير ميشال إسيندو وتكوّن الوفد من نائبي لرئاسة المجموعة مارسيل بونو نائب منطقة دوبس وكريستوف كافار نائب منطقة الجار، وكذلك سيكرتير المجموعة هانري جبرائيل نائب منطقة بوش دو رون وفلورانس ديلوني عضوة المجموعة ونائبة منطقة لاند.

JPEG

في 1 تموز حضر الوفد عرض حول القضايا الانسانية في الضفة الغربية وقطاع غزة في مكتب التعاون للشؤون الانسانية التابعة للامم المتحدة في القدس، قبل الذهاب إلى الولجه (محافظة بيت لحم) لاعتبار هذه المسائل على ارض الواقع. ثمّ انتقلوا إلى بيت لحم حيث المنطقة الصناعية التي تدعمها فرنسا بـ 100 مليون يورو منذ 2008. واستقبلت الوفد في الخليل شانتال ابو عيشة من جمعية فرنسا الخليل التي قادتهم إلى البلدة القديمة لمشاهدة تقسيم المدينة إلى مناطق وقضايا الاستيطان. وانتقل الوفد إلى رام الله حيث اجتمعوا أثناء حفل عشاء مع أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني بحضور أنور أبو عيشة وزير الثقافة ونائب رئيس بلدية الخليل قبل حضور حفل غناء الفلسطيني محمد عساف الفائز بلقب "أرب أيدول".

JPEG

JPEG

خصص الـ2 من تموز لزيارة إلى قطاع غزة حيث التقى الوفد بعدد من شخصيات المجتمع المدني والعديد من ممثلي وكالات الامم المتحدة النشطة في القطاع. وكانت فرصة لتبادل الحديث حول الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي في غزة على خلفية الحصار الاسرائيلي.

JPEG

في 3 تموز قابل الوفد المفاوض الفلسطيني محمد اشتيه. بعد ذلك أقيم حفل استقبال في المركز الفرنسي في رام الله للتعرف على الجالية الفرنسية المقيمة في الأراضي الفلسطينية بحضور القنصل الفرنسي العام فردريك ديزانيو.

JPEG

ثم اجتمعوا مع وزير الأسرى والمعتقلين السابقين عيسى قراقع ومع فدوى البرغوثي زوجة الأسير مروان البرغوثي. وتناولوا الحديث حول قضية الأسرى القضية المركزية في المجتمع الفلسطيني.

JPEG

وختم الوفد زيارته بلقاء مع وزير الخارجية رياض المالكي. وأكّد في هذه المناسبة الوفد على دعمه لإقامة دولة فلسطينية تعيش بسلام وامان إلى جانب إسرائيل.

publié le 11/07/2013

haut de la page