زيارة وزيرة الصحّة، السيّدة ماريسول تورين، إلى الأراضي الفلسطينيّة

قامت وزيرة الشؤون الاجتماعيّة والصحّة، السيّدة ماريسول تورين، يومي السبت الموافق 2 نيسان، والأحد 3 نيسان، بزيارة الأراضي الفلسطينيّة. وكانت هذه الزيارة مناسبة لافتتاح مشروع المستودعات الطبيّة المركزيّة في نابلس، الذي تموّله الوكالة الفرنسيّة للتنمية.

بداية، التقت السيّدة تورين مع وزير الشؤون الاجتماعيّة الفلسطيني، السيّد ابراهيم الشاعر، يوم السبت الموافق 2 نيسان في رام الله. حيث أتاحت المقابلة استعراض أفق المشاريع الجارية والمستقبليّة بين فرنسا وفلسطين.

JPEG

وزارت السيّدة الوزيرة بعد ذلك نابلس لمقابلة وزير الصحة الفلسطيني، السيّد جواد عوّاد.

JPEG

وبعد ذلك افتتحت السيّدة الوزيرة المستودعات الطبيّة المركزيّة في نابلس إلى جانب رئيس الوزراء الفلسطيني، السيّد رامي الحمد الله (حيث تم تنظيم مقابلة بينهما بشأن هذا الافتتاح)، ووزير الصحّة، السيّد جواد عوّاد، ومحافظ نابلس، السيّد أكرم الرجوب، والسيّد محمد اشتيّة، رئيس المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار (بيكدار)، الذي تولّى الإشراف الميداني على المشروع. كما حضر الاحتفاليّة القنصل العام الفرنسيّ في القدس، السيّد هيرفي ماجرو.

JPEG

موّلت الوكالة الفرنسيّة للتنمية المستودعات الطبيّة المركزيّة في نابلس بمبلغ 5 مليون يورو، لتتيح عملية التخزين في مكان واحد (بدلا من ثلاثة أماكن سابقا) وما يكفي لاستهلاك الأدوية لمدة ستة شهور في الأراضي الفلسطينية (بدلا من شهرين وفقا للقدرات السابقة) مما يجنّب نقص الأدوية في المرافق الصحيّة العامّة .

JPEG
JPEG

وتحتل المستودعات الجديدة ما مساحته 8500 مترا مربعا كما تلبّي المعايير الفنيّة لمنظمة الصحّة العالميّة. وتم تفويض تنفيذ المشروع إلى المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار (بيكدار).

JPEG

ومن جهتها أشادت وزيرة الصحة والشؤون الاجتماعيّة بهذا المشروع الذي يشكّل تقدما كبيرا في سرعة الحصول على الأدوية وتوزيعها بالنسبة إلى الفلسطينيين.

ومن جانبه، شكر رئيس الوزراء الفلسطيني فرنسا على دعمها ونجاحها في هذا المشروع الذي يعدّ دليلا إضافيا على أهميّة التعاون الفرنسي في فلسطين، لا سيّما في المجالين الصحي والاجتماعي.

JPEG

publié le 19/04/2016

haut de la page