شهادة من مبعوثة فلسطينية في فرنسا

بدعم من القنصلية الفرنسية العامة في القدس، انهت الطالبة الفلسطينية شيرين وليد الناظر، من مدينة رام الله، رسالة الدكتوراه في التخطيط الحضري، 13 مايو 2013، في جامعة رين 2 الفرنسية. حيث كانت الرسالة تحت عنوان "من تخريب البيئة )اليكوسيد( إلى المدن البيئية: القضايا اليكولوجية في تخطيط المدن والأقاليم في الضفة الغربية - حالة دراسية لمدينتي نابلس ومدينة روابي الجديدة" وحصلت الباحثة في نهاية المناقشة على مرتبة الشرف باجماع أعضاء لجنة المناقشة التي أوصت بضرورة نشر الدراسة و ترجمتها. و في هذا الصدد تود الطالبة شرين اشراك تجربتها في فرنسا، من خلال شهادتها التالية:

"تجربة تبادل الثقافات" - نص شيرين الناظر

معمارية ومخططة مدن، [...] حاصلة على درجة الماجستير في البيئة والقانون من جامعة رين 1 و على درجة الماجستير في التخطيط الحضري من جامعة رين 2، [...] قد انهيت درجة الدكتوراة حديثا في علم الاجتماع الحضري، مع مرتبة الشرف الاولى وتهانيات جميع أعضاء لجنة التحكيم.

على الرغم من البعد عن الوطن والارض والاهل، وعلى الرغم من الصعوبات الثقافية والغوية في فرنسا، فقد أنهيت دراستي الجامعية، وذلك بفضل الدعم الإداري والمعنوي والمادي الذي قدمته القنصلية الفرنسية العامة في القدس حيث منحتني بعثتين دراسيتين 2003-2006 و2009-2012، وذلك بهدف مساعدة النساء الفلسطينيات على إكمال مسيرتهم التعليمية. ان هذا الدعم كان اساسيا وجوهريا وذلك لتغلب على العديد من العقبات والمشاكل التي يمكن ان يواجهها الطلاب الاجانب في فرنسا. ولذلك أتقدم بجزيل الشكر والامتنان لجميع العامليين في القنصلية الفرنسية وبالاخص المسوؤلين في وحدة التعاون والعمل الثقافي في القدس الشرقية والمسوؤلين عن التنسيق لأعمال الطلبة في رين (CROUS)الذين قدموا كل الدعم الاداري والثقافي لانجاحي جامعيا وادماجي مجتمعيا. ان دعم القنصلية كان مساندا ايضا لدعم المقدم من مختبرالابحاث (CIAPHS) والمدرسين الفرنسين الذين لم يبخلوا عليّ بعلمهم وأرشاداتهم وتوجيهاتهم ورعايتهم الحثيثة.

ولهذا فقد مولت القنصلية الفرنسية مشروع تعاوني فرنسي - فلسطيني، تحت عنوان المقدسي، وذلك بهدف اقامة شراكة بين مركز التخطيط الحضري والإقليمي (CURP) في جامعة النجاح الوطنية (فلسطين) ومختبر التحليل للموشرات الإنسانية والاجتماعية (CIAPHS) في جامعة رين 2 (فرنسا) بدعم من بلدية نابلس و مدينة روابي. حيث يسهم المشروع الى تبادل الخبرات والتعاون المشترك، مما ساهم إلى حد كبير في اثراء البحث العلمي من تجميع للمعلومات وتطويرللمنهجية وللحلول للقضايا البيئية.

JPEG
توقيع اتفاقية التعاون بين جامعة رين 2 وجامعة النجاح الوطنية و بلدية نابلس ومدينة روابي ، (من اليسار إلى اليمين): الانسة شيرين الناظر، والبروفسور أرميل هويت والسيد ماهر النتشة، والسيد بشارالمصري، ورئيس بلدية نابلس الاسبق السيدعدلى يعيش والدكتورعلي عبد الحميد

بفضل هذة التجربة في رين التي دامت أكثر من عشر سنوات [...] تعرفت على أصدقاء فرنسيين جدد الذين استضافوني وشجعوني، ورافقوني طوال دراستي الاكادمية مما اثرى تجربتي الثقافية وبهذا تعرفت أكثرعلى عادات وتقاليد المجتمع الغربي. لذلك امتلك القدرة الان على التحدث بثلاث لغات: العربية، الفرنسية والإنجليزية، مما سيساعدني باكتساب مهارات اساسية للتواصل وتبادل المعلومات وخلق مشاريع تنموية. وبالاضافة اكتسبت خبرة علمية حيث درست الأساسيات لعلوم البيئة، والهندسة المعمارية والتخطيط الحضري، من منظور اجتماعي وانساني وايكولوجي، وعملت في بلدية رين على المدن الايكولوجية وسياسات التنمية المستدامة وبهذا اتسعت امامي مجالات سوق العمل لتشمل القطاع الخاص والمنظمات الدولية، والمجتمعات المحلية في الوطن العربي والغربي.

أخيرا، أود أن أهدي ثمرة جهدي المتواضع مع كل العرفان والتقدير والامتنان لجميع الذين شاركوني في مسيرتي العلمية والعملية في فلسطين وفرنسا وساعدوني على اتمام هذة التجربة الاكادمية الفريدة بنجاح وتفوق لذلك أشجع الباحث الفلسطيني لاتمام التعليم العالي في فرنسا لما له من أهمية في اثراء الخبرة العلمية و العملية ورفع وتطوير المهارات التقنية والفنية، الذي يخدم بالنهاية لفتح قنوات التعاون المشترك ولتبادل ملتقى الثقافات.

publié le 11/06/2013

haut de la page