صالة عرض جديدة في رام الله

منذ عشر سنوات، والمركز الثقافي الفرنسي الألماني يوحّد مؤسستين في مكان واحد، وهما معهد جوتة في الأراضي الفلسطينيّة، وفرع المعهد الثقافي الفرنسي في رام الله. وافتتح المركز الثقافي الفرنسي الألماني في رام الله صالة عرض جديدة بحضور القنصل العام الفرنسي في القدس، السيّد هيرفي ماجرو.

JPEG

بعد أربعة أشهر من العمل، استضافت هذه المساحة الجديدة في تشرين الثاني/ نوفمبر، أول معرض بعنوان خصوصيّات مُعرقَلة. حيث قدّم هذا المعرض أعمالا فنيّة لخريجين قدامى للأكاديميّة الدوليّة للفنون الجميلة في فلسطين.

ورامية لأن تصير مساحة ومنصّة لتبادل الخبرات للفنانيين المحترفين والنشائين، ستكون صالة العرض هذه مخصّصة للفن المعاصر وستشكّل مكانا يلتقي فيه الفنانون الفلسطينيّون والألمانيّون والفرنسيّون.

وبالتعاون مع المركز الثقافي الفرنسي الألماني، على مدار عام 2016، سيحتلّ طلاب الأكاديميّة الدوليّة للفنون الجميلة صالة العرض هذه مرات عديدة ليجعلوا منها ميدانا لتجاربهم الخاصة، تحت قيادة مديرة الأكاديميّة الدوليّة للفنون الجميلة في فلسطين، السيّدة تينا شيرويل.

JPEG

ساعات دوام صالة العرض :

من الأحد إلى الخميس، من الساعة التاسعة صباحا حتى الساعة الخامسة مساءا.

publié le 21/12/2015

haut de la page