فرنسا تشارك في معرض الكتاب الدولي التاسع في رام الله

نظّمت وزارة الثقافة الفلسطينيّة معرض الكتاب الدولي التاسع في رام الله، حيث افتتحه بتاريخ 10 نيسان/ أبريل كلّ من وزير الثقاقة الفلسطيني ووزير الثقافي المغربي، بحضور القنصل العام الفرنسي في القدس، السيّد هيرفي ماجرو وعدد غفير من ممثلي البعثات الديبلوماسية الأوروبيّة وممثلي اليونيسكو.

إلى جانب جناح دولة المغرب، ضيف الشرف لهذا العام، كانت فرنسا حاضرةً من خلال جناح ضخم للمركز الثقافي الفرنسي في القدس، والذي ضمّ عددا كبيراً من منشورات المعهد الفرنسي للشرق الأدنى (IFPO) باللغتين الفرنسية والعربيّة.

JPEG

وخلال عشرة أيام، زار المعرض عشرات الآلاف من بينهم الكثير من طلاب المدارس الابتدائية والثانونية، وتجوّلوا في أقسامه التي استضافت ناشرين وموزّعين فلسطينيين والعديد من الدول العربية والمؤسسات الدوليّة.

وتم عرض عدد كبير من ألبومات تاردي للرسوم المصوّرة إلى جانب لوحة مخصصة للرسوم الفرانكوفونيّة، وذلك في إطار "تسليط الضوء على الرسومات والتوضحيات الجديدة لكتب الأطفال" الذي اقترحته لجنة الثقافة الوطنية التابعة لدول الاتحاد الأوروبي في فلسطين، ونظمه المعهد الفرنسي في القدس.

JPEG

وفي هذا الإطار، دعا المعهد الفرنسي في القدس كاتبين فرنسيين جاؤوا للمشاركة في نقاشات وتوقيعات ضمن المعرض وقاموا بإجراء لقاءات وورشات عمل في جميع مراكز الشبكة الثقافية الفرنسيّة في الضفة الغربية والقدس، وهما نيكولا ويلد، وهو تلميذ قديم في ورشة العمل التصويرية "ديكو" ذات الصيت والموجودة في مدينة ستراسبورع، ومؤلف للعديد من القصص القصيرة المصوّرة، وكلير آرثر، وهو مؤلف ورسّام ومشارك في تأليف عدد كبير من كتب الأطفال وخصوصا في مجموعة "الأب كاستور".

JPEG

كما كانت المكتبة المتنقلة الفرنسية الألمانيّة حاضرة في المعرض وعرضت العديد من الحكايات والرسوم التصويرية لطلاب المدارس الزائرة، وتأتي مشاركات المكتبة المتنقلة ضمن برنامج لتنظيم الكثير من الفعاليّات المتعلقة بالكتاب والقراءة في ربيع عام 2014 والذي ينظمه المركز الثقافي الفرنسي الألماني في رام الله.

JPEG

publié le 23/05/2014

haut de la page