فرنسا تمنح 9 مليون يورو للسلطة الفلسطينية

فرنسا تمنح 9 مليون يورو للسلطة الفلسطينية بمناسبة تحويلها القسم الاول من دعم الميزانية
لعام 2013 (24/08/2013)

JPEG

بمناسبة زيارته للأراضي الفلسطينية لقد وقّّع الوزير الفرنسي للشؤون الخارجية لوران فابيوس في 24 آب 2013 في رام الله مع رئيس وزراء السلطة الفلسطينية رامي حمد الله على اتفاقية دعم الميزانية تساهم فرنسا بموجبها بمبلغ قدره 9 مليون يورو في ميزانية السلطة الفلسطينية لعام 2013.

في عقب هذا التوقيع أكّد وزير الشؤون الخارجية لوران فابيوس على أنّ هذا الدعم يعبرعن ثقة فرنسا في السلطة الفلسطينية في الإصلاحات التي تقوم بها وجهودها في بناء الدولة وأيضا التزامها الثابت للسلام. إنّ النتائج المحصولة تثبت كفائة السلطة الوطنية في إقامة دولة فاعلة وقابلة للعيش وفي هذا السياق عبّر لوران فابيوس عن أمنيته في أن تسمح المفاوضات الجارية لهذه الكفائات المعترف بها أن تترجم أخيرا في الواقع.

ذكّر لوران فابيوس أنّه كان قد تحدّث مع رامي حمد الله عن الصعوبات المالية التي تمرّ بها السلطة الفلسطينية. وأكد أيضا أنّ دعم الميزانية التي أعلنته فرنسا يهدف أيضا إلى المساهمة، وفقا لالتزام دائم منذ 2007، في دعم السلطة الفلسطينية في هذه الظروف الصعبة.

إنّ هذه المساهمة الجديدة ترفع حجم مساعدة فرنسا الشاملة لميزانية السلطة الفلسطينية إلى مبلغ قدره124 مليون يورو منذ مؤتمر المانحين الدولي للدولة الفلسطينية التي أقيم في باريس في شهركانون الأول عام 2007.

publié le 28/08/2013

haut de la page