لقاءات مع الكاتب ميتين أرديتي

في إطار أيام الفرانكوفونية الدولية، استقبل المركز الثقافي الفرنسي في القدس والمركز الثقافي الفرنسي في رام الله، وبالتعاون مع الممثلية السويسرية لدى السلطة الفلسطينية، الكاتب ميتين أرديتي.
ولد ميتين أرديتي في تركيا، ويعيش حاليا في مدينة جنيف، وهو كاتب سويسري فرانكوفوني، تلتقي عنده العديد من اللغات والتقاليد ومنابع الإلهام، وقام بنشر خمس عشرة رواية، واللاتي حُزنَ على العديد من الجوائز.

JPEG

إنّ أرديتي شَغِفٌ بالموسيقى، فقد كان عضواً في مجلس أوركسترا سويسرا الروماندية "الجزء السويسري الناطق بالفرنسية"، ورئس بالشراكة مع إلياس صنبر مؤسسة " أدوات السلام – جنيف". وتم تعيينه أيضا سفيرا للنوايا الحسنة لمنظمة اليونيسكو عام 2012. وأدار ماجد بامية النقاش مع أرديتي، ضمن أيام الفرانكوفونية، وذلك في المركز الثقافي الفرنسي الألماني في رام الله ( باللغتين الفرنسية والعربية)، وأدار فانشون كاديرو النقاش في المدرسة الإنجيلية والأثرية الفرنسية في القدس.

وتحدث السيد أرديتي عن عمله الأدبي، والذي قرأ مقتطفات منه، كما تطرّق إلى رحلته الشخصية الغنيّة، كما إلى علاقته بالموسيقى وباللغة الفرنسية، كما انتهز فرصة النقاش مع جمهور متنوّع ومنصت، ليعبّر عن رؤيته الشخصية للدين وأيضا للصراعات المعاصرة للمنطقة.

JPEG

publié le 03/04/2014

haut de la page