مؤتمر باريس للسلام في الشرق الأوسط

سيجمع هذا المؤتمر، الذي سينعقد برئاسة الوزير جان مارك ايرولت وبمداخلة لرئيس الجمهورية، اكثر من سبعين بلدا ومنظمة دولية. ويرمي إلى تأكيد الضرورة الملحة اكثر من اي وقت مضى لحل الدولتين وإلى إعادة خلق دينامية مواتية لاستئناف المفاوضات بين الطرفين، بدعم قوي من المجتمع الدولي.

اضغطوا هنا للمزيد من المعلومات

publié le 01/02/2017

haut de la page